Arts Collaboratory

Riwaq

    Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /www/site/modules/processwire-template-twig-replace-master/Twig-1.15.0/Twig/Extension/Core.php on line 1196  
Posted on: Monday 27 May 2019
شكلت الناحية، وتدعى أيضا المشيخة، خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وحدة إدارية ضريبية مستقلة. وقد تمتع المشايخ، حتى منتصف القرن التاسع عش، بقوة سياسية عالية ونفوذ وثروات وفيرة نسبياً، وذلك من خلال النظام الضرائبي المعروف باسم الالتزام. كان لكل مشيخة مركز إداري يدعى قرية الناحية أو قرية الكرسي. وهي عادة مقر إدارة لشيخ الناحية، ومكان سكنه. ويمكننا التعميم بالقول أن قرى الكراسي تميزت بمواقعها المحصنة نسبياً. وعند التمحيص نجد أن نسبة قرى الكراسي الواقعة على قمم الجبال قد بلغ ثمانين بالمائة 80%. وباستثناء صانور قرية كرسي آل جرار التي كانت محصنه بأسوار عالية، لم تكن هناك أسوار تحيط القرى الفلسطينية سواء كانت قرية كرسي أو غيرها. وبشكل عام فقد اعتمدت القرى لحماية نفسها على نفوذ وقوة جيش شيخ الناحية. يمكننا، وبشكل عام وصف قصور شيوخ النواحي بأنها أشبه بقلاع ضخمه تتوسط بيوتا فلاحية صغيرة وبسيطة باسطة بذلك عليها نفوذها وسيطرتها. فقد كانت قصور النواحي غالباً مكونة من طابقين أو ثلاثة وكانت ذات أحواش داخلية. وفي بعض الحالات كانت ترتفع القصور إلى أربعة طوابق كما هو الحال في قلعة ابن سمحان في راس ابن سمحان وقصر القاسم في بيت وزن. وقد زاد من ارتفاعها القباب الجميلة لعلاليها (جمع علية)